fbpx
كلية

تكنولوجيا المعلومات

مرحباً بكم في

كلية تكنولوجيا المعلومات

تزود كلية تكنولوجيا المعلومات الطلاب بالمهارات التقنية العملية والمهارات العملية غير التقنية اللازمة للمهن الناجحة في عالم تكنولوجيا المعلومات والصناعات ذات الصلة.

جميع البرامج التي تقدّمها كلية تكنولوجيا المعلومات معتمدة من هيئة الاعتماد الأكاديمي، وزارة التربية والتعليم، دولة الإمارات العربية المتحدة. يضمن ذلك أن تفي بأعلى معايير الجودة وأن يكون الطلاب الذين يتخرّجون فيها معدّين جيداً لدخول القوة العاملة. تقدّم البرامج دمجاً ممتازاً للمساقات التأسيسية الكلاسيكية والمساقات المعاصرة المتقدّمة في تكنولوجيا المعلومات.

أعضاء هيئة التدريس والموظفون لدينا مهنيون يحملون مؤهّلات عالية ويتمتعون بخبرة واسعة في هذا المجال. وهم ملتزمون بتعليم الطلاب أحدث التقنيات ومساعدتهم في تطوير المهارات التي يحتاجون إليها للنجاح. لدينا أحدث المختبرات المجهّزة بأحدث البرمجيات والأجهزة. يتيح ذلك لكم تعلّم التقنيات نفسها المستخدمة في الصناعة وممارستها.

تتيح نوادي الطلاب فرصاً للمشاركة في الأنشطة والمسابقات، التي تطوّر مهاراتكم وتصقلها، وتساعد في إقامة شبكة مع الطلاب الآخرين، واكتساب الخبرة في هذا المجال.

معلومات التواصل

للرد على جميع أسئلتكم واستفساراتكم المتعلقة بأحد برامجنا المعتمدة، يرجى التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف

600500606
[email protected]


حرم الكلية في أبوظبي

شارع سعيد بن احمد العتيبة
(شارع النجدة سابقا)
منطقة الدانة برج بني ياس ب


حرم الكلية في العين

المريل بجوار حديقة الطوية
الأثنين – الجمعة
9:00 AM – 6:00 PM

روابط التواصل الاجتماعي

قدم الآن

كلية تكنولوجيا المعلومات

رسالة العميد

مرحباً بكم في كلية تكنولوجيا المعلومات. صمّمت برامجنا لإعداد الطلاب لمهن ناجحة في مجال تكنولوجيا المعلومات والصناعات ذات الصلة، ونحن فخورون بأن لدينا شبكة قوية من الخرّيجين من المهنيين الناجحين في تكنولوجيا المعلومات.

أعضاء هيئة التدريس والموظفون لدينا مهنيون يحملون مؤهّلات عالية ويتمتعون بخبرة واسعة وعاكفون على تزويدكم بأفضل تعليم ممكن. لدينا أحدث المختبرات والمرافق، ونقدّم مجموعة متنوّعة من الأنشطة والنوادي اللامنهجية للمساعدة في تطوير مهاراتكم واهتماماتكم.

نحن ملتزمون بتوفير تعليم متميّز يؤهّلكم للنجاح في صناعة تكنولوجيا المعلومات. أشجّعكم على زيارة موقعنا الإلكتروني لمعرفة المزيد عن كليتنا وبرامجنا. آمل أن تنظروا في الانضمام إلى مجتمع المتعلّمين لدينا، وأتطلع قُدُماً إلى الترحيب بكم.

Dr. Samar MoutiDr. Samar Mouti
د. سمر معطي
القائم بأعمال عميد كلية تكنولوجيا المعلومات
كلية تكنولوجيا المعلومات

رسالة العميد

Dr. Samar MoutiDr. Samar Mouti
د. سمر معطي
القائم بأعمال عميد كلية تكنولوجيا المعلومات

مرحباً بكم في كلية تكنولوجيا المعلومات. صمّمت برامجنا لإعداد الطلاب لمهن ناجحة في مجال تكنولوجيا المعلومات والصناعات ذات الصلة، ونحن فخورون بأن لدينا شبكة قوية من الخرّيجين من المهنيين الناجحين في تكنولوجيا المعلومات.

أعضاء هيئة التدريس والموظفون لدينا مهنيون يحملون مؤهّلات عالية ويتمتعون بخبرة واسعة وعاكفون على تزويدكم بأفضل تعليم ممكن. لدينا أحدث المختبرات والمرافق، ونقدّم مجموعة متنوّعة من الأنشطة والنوادي اللامنهجية للمساعدة في تطوير مهاراتكم واهتماماتكم.

نحن ملتزمون بتوفير تعليم متميّز يؤهّلكم للنجاح في صناعة تكنولوجيا المعلومات. أشجّعكم على زيارة موقعنا الإلكتروني لمعرفة المزيد عن كليتنا وبرامجنا. آمل أن تنظروا في الانضمام إلى مجتمع المتعلّمين لدينا، وأتطلع قُدُماً إلى الترحيب بكم.

لماذا كلية تكنولوجيا المعلومات؟

صناعة تكنولوجيا المعلومات من أسرع الصناعات نموّاً في العالم، وهناك طلب مرتفع على المهنيين العاملين في تكنولوجيا المعلومات. كلية تكنولوجيا المعلومات من المزوّدين الرائدين لتعليم تكنولوجيا المعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة. ثمة أسباب عديدة تدعوكم لاختيارنا لتعلّم تكنولوجيا المعلومات، بما في ذلك:

  • الاعتماد: برامجنا معتمدة من وزارة التربية والتعليم، وهو ما يضمن أن تفي برامجنا بالمعايير الدولية.
  • هيئة التدريس متمرّسة: أعضاء هيئة التدريس لدينا من المهنيين الخبراء والمؤهّلين في تكنولوجيا المعلومات الذين لديهم شغف بالتدريس.
  • أحدث المرافق: لدينا أحدث المرافق، بما في ذلك مختبرات مخصّصة لتكنولوجيا المعلومات ومكتبة تضمّ مجموعة واسعة من موارد تكنولوجيا المعلومات.
  • خيارات تعلّم مرنة: نقدّم مجموعة متنوّعة من خيارات التعلّم المرنة، بما في ذلك الدوام الكامل والدوام الجزئي، والصفوف الدراسية في الصباح والمساء وعطلات نهاية الأسبوع.

نحن لا نمنح الطلاب التعليم والخبرة التي تؤهّلهم للنجاح الوظيفي فحسب – بل نساعدهم أيضاً في اكتشاف المجال الذي يحبّونه وتحقيق الريادة فيه.